اليوم الأولمبي

800px-SorbonneParis041130

جامعة السوربون

 

 

تحتفل اللجان الاولمبية الأهلية في سائر بلدان العالم سنوياً بذكرى تأسيس اللجنة الأولمبية الدولية في 23 يونيو عام 1894م في جامعة السوربون بباريس بناء على مبادرة صاحب فكرة احياء الالعاب الاولمبية البارون الفرنسي دي كوبر تان الذي نجح في اطلاق اول دورة العاب حديثة من مهد الالعاب القديمة اثينا سنة 1896م .. ومنذ العام 1987م دآبت اللجنة الاولمبية اليمنية على مشاركة العالم هذه الاحتفالية التخليدية بتنظيم مهرجانات اليوم الاولمبي العالمي بأنشطة وفعاليات مختلفة رياضية وفكرية يأتي على راسها سباقات الجري المفتوح للفئات العمرية من الجنسين والمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وندوات الفكر الاولمبي والتعرف بالحركة الاولمبية العالمية متبعة غرس القيم الأولمبية التي حملها الفكر الاولمبي في تعليم الشباب ممارسة الرياضة دون تمييز من أي نوع في اطار الروح الأولمبية وفي جو تسوده الالفة واللعب النظيف

وحمل ملف اليوم الاولمبي اليمني منذ انطلاقه برامج ومواقع متنوعة لتنفيذه بصور تختلف من عام لأخر نوجز منها التالي :-

ان البرنامج قد نفذ لسنوات في محافظات عدن – تعز – المحويتMH015849 – حضرموت – الى جانب امانة العاصمة بصورة اكثر اتساع في اعداد المشاركين وتنوع الفعاليات مثل العاب كرة القدم – الطائرة – الجودو – التايكواندو – دراجات المعاقين – مع التنفيذ الطبيعي للفعالياتالأساس سباقات الجري المفتوح للفئات العمرية من الجنسين كما اسلفنا .. وتتوج هذه المنافسات والعروض الرياضية بندوات تتناول الحركة

الاولمبية العالمية والفكر الاولمبي والالعاب الاولمبية القديمة التي كان ينظمها الاغريق قبل الميلاد…وفي اخر تنظيم لليوم الاولمبي عام 2014م بلغ العدد في امانة العاصمة 800 مشارك تنافسوا في مباريات كرة القدم والعاب الجري القوى لا اكثر من خمس مسافات للكبار والشباب والبنين والبنات والمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وتعمل اللجنة الاولمبية على تشكيل لجان من ذوي الخبرة في الترتيب والتنظيم والاعداد لمثل هذه المهرجانات بوقت كاف كما ترصد الجوائز القيمة لأوائل تلك المسابقات ويحظى الاحتفال باليوم الاولمبي بالتغطية الاعلامية من قبل وسائل الاعلام المرئية والمقروءة والمسموعه.

MH016250