( بيان ادانة )

تدين اللجنة الأولمبية اليمنية بأشد عبارات الإدانة والاستنكار جريمة قصف مجلس عزاء ال الرويشان في القاعة الكبرى يوم السبت 8 أكتوبر والتي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى الأبرياء الذين لم يكن لهم ذنب سواء مشاركتهم في أداء واجب العزاء لأسرة المرحوم علي بن علي الرويشان .. ان هذه الجريمة التي يندى لها جبين الإنسانية لم تحدث وتتكرر الا من قبل دول العدوان السعودي في حربهم الظالمة على اليمن وشعبه.

لقد فاقت بشاعة هذه الجريمة المجازر التي ارتكبتها دول العدوان على اليمن من بداية الحرب في مارس 2015م وتجاوزت بهذا العمل كل القيم والأخلاق والأعراف البشرية والدينية والقوانين الدولية واستباحة أرواح الناس والاستهانة بدمائهم بقصف قاعة مكتظة بالبشر يتواجد فيها اكثر من 1200 شخص وقصفها بأكثر من غارة بهدف القضاء على كل من فيها دون سبب او مبرر سواء رغبة المعتدي كسر إرادة الشعب اليمني وإخضاعه لجبروت القوة.. ولكن الشعب اليمني بمالة من اصالة لن يزداد الا قوة وصلابة وتأكيد بان اليمن مقبرة الغزاة.

ان اللجنة الأولمبية وهي تدين هذا العمل الاجرامي القبيح تدعو الأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي وجميع المنظمات الدولية وكل الشرفاء في العالم القيام بواجبهم القانوني والأخلاقي بسرعة إيقاف هذا العدوان واحالة مرتكبي هذه الجرائم الى المحاكم الدولية  كمجرمي جرب لينالوا جزائهم العادل على ما اقترفته أيديهم الاثمة بحق الشعب اليمني.

كما تتقدم اللجنة الأولمبية بخالص العزاء والمواساة لشعبنا اليمني ولأسر الضحايا ونسأل المولى عز وجل الرحمة للشهداء الشفاء العاجل للجرحى .

hhh

hhhh