اللجنة الأولمبية تدشن البطولات التنشيطية للواعدين والفئات العمرية

تدشن اللجنة الأولمبية الوطنية اليوم بالتعاون مع اتحادات الألعاب الرياضية برنامج البطولات الشهرية لمراكز الواعدين والفئات العمرية الراغبة في المشاركة، حيث تدشن منافسات البطولات بمركز المصارعة بإقامة التصفيات التمهيدية في أوزان 20، 25، 28، 30، 34، 41، 52، 55، 59 كجم وبمشاركة 40 واعدا وناشئا، وتقام منافساتها على الصالة الرياضية لنادي الشعب وتحت إشراف المدربين: بشير اليمني ومحمد الصهباني اللذين يشرفان على تدريب مركز الواعدين منذ عامين.
وعقب منافسات المصارعة تنطلق البطولة التنشيطية المفتوحة لأشبال وناشئي الجودو وتليها بطولة أخرى لواعدي وناشئي الجمباز.
وتهدف اللجنة الأولمبية من خلال دعمها لهذه البطولات إلى إخراج اللاعبين من دائرة الجمود والتوقف في مختلف الأنشطة وكسر الملل المصاحب لفترات التدريب الطويلة في مراكز الواعدين ولما تعانيه الرياضة في وضع وظروف صعبة فرضها العدوان والحرب على بلادنا، وقد رصدت اللجنة لهذه البطولات جوائز عينية وشهادات تكريمية.
وفي سياق متصل تبدأ صباح اليوم في قاعة المركز الوطني للدراجات بالعاصمة صنعاء فعاليات الدورة العلمية الثالثة لمدربي الواعدين والمنتخبات الوطنية في إطار برنامج تأهيل المدربين الذي تقيمه اللجنة الأولمبية الوطنية للعام الثاني على التوالي بمشاركة مستمرة لـ40 مدربا وطنيا في مختلف الألعاب الرياضية يتولون تدريب قرابة 360 لاعبا واعدا وموهوبا في ألعاب فردية منها: المصارعة والجودو والتايكواندو والجمباز والطاولة والملاكمة والكاراتيه، لعبتي القوى والتنس، وتستمر فعاليات الدورة حتى الأربعاء المقبل.
وتهدف اللجنة الأولمبية من برنامج تأهيل المدربين إلى الربط بين علم التدريب والعلوم الحديثة الأخرى المصاحبة لعملية الإعداد المهاري والبدني السليم الذي تسير وفقاً له دول العالم، على اعتبار أن صنع البطل الرياضي يستند إلى تلك العلوم المتمثلة في علوم الفيسلوجيا والاجتماع والنفس والحركة والإصابات الرياضية إلى جانب علم التدريب والاختبارات والمقاييس التي ترتكز عليها عملية تنمية القدرات الذهنية والبدنية، حيث تم إيكال مهمة المحاضرات من قبل اللجنة الأولمبية لنخبة من المحاضرين الأكاديميين ذوي التخصص في العلوم المستهدفة.
ك/علي غراد

IMG-20190330-WA0000