اللجنه الاولمبيه تقيم مشاركة المصارعه في تصفيات طوكيو

عقدت صباح امس بالمركز الوطني للدراجات ندوة التقييم الثانية للمشاركات الخارجية نظمتها اللجنة الاولمبيه وخصصت لمشاركة اللاعب حسين العزاني في البطولات والتصفيات التاهيلية لاولمبياد طوكيو 2020م وشهدت نقاشات وتحليلات للجوانب الايجابيه والسلبية التي صاحبت اداء اللاعب ونقط وطرق اعداده لتلك المشاركات بالنقد البناء الذي يخدم اللاعب في مشاركته القادمه بعد مشاهدة المباريات التي خاضها وماترتب عليها من نتائج ومستوئ واكدت الندوة التي حضرها الاخ/محمد الاهجري امين عام اللجنة الاولمبية وعبدالله المغربي رئيس الاتحاد العام للمصارعه والمشرف الفني للاتحاد عبد الله الشمسي والمدربين بشير اليمني ومحمد الصهباني والدكاتره الجمعيين د/ عبد الغني مطهر ود/ فواد العودي على:

– الاشاده بتطور الاداء والمستوى المتصاعد للاعب
– التاكيد على ان المدرب هو العنصر المهم في عملية وضع خارطة طريق للاعب الموهوب للاخذ بيده والارتقاء بمستواه وهو من يصنع اللاعب.
– الاهتمام بالاعداد البدني واللياقي والذهني وتهيئه اللاعب نفسيا لخوض المنافسات
– الابتعاد عن الاعداداللحظي والاعتماد على الخطط والبرامج الطويله المبنيه على اسس علميه تكفل تقدم الادا .
-مراعاة الفروق في اعداد اللاعبين والاوزان عند وضع خطط الاعداد والشدة و الاحمال واللياقه البدنيه والذهنيه
– لوحظ تطورفي المستوئ الفني للاعب العزاني دون تحقيق نتائج ايجابية علي البساط
– الاستفاده من المعسكرات التي ستوفرها اللجنة الاولمبية لبقية مشوار اللاعب في التصفيات التاهيلية من حيث المكان المناسب ومستوى اللعبة في تلك البلد او المكان والتركيز .علي معالجة الاخفاق والسلب التي برزت في مشوار التفيات السابق…وكان الاخ/محمد الاهجري امين عام اللجنة الاولمبية قد افتتح الندوة موضحا” بان اللجنة الاولمبيه من خلال عقدهذه الحلقات النقاشيه التقييميه وبوجود مجموعة العمل في الاتحاد ادارة وفنيين وفي هذه الظروف الصعبه انما تهدف الئ الوقوف امام ماتسفر عنه تلك المشاركات من نتائج بوجيها السلبي والايجابي لنخضعها للتقييم والتحليل ومعرفة الشق الايجابي لنعززه وندفع به والسلبي لمعالجته والابتعاد عنه بالعمل الخططي المدروس والجديه في التعاطي مع مهماتنا في تمثيل البلد اننا هنا ومن اجل المصارحه والشفافيه .نناقش معكم الاخطاء بالتحليل المنطقي لذلك الحضور وبالنقد الايجابي الذي يخدم اللعبة واللاعب بعيدا” عما كان سائدا عند السفر او مفهوم الكثير حول اختيار اللاعبين ومايقال عن المحاباه المجاملات. وان اللجنه الاولمبيه لن تتاخر في الدعم لتتخطوا جوانب الاخفاق في الخطات اللاحقه لتصفيات طوكيو 2020م.فيما اشار الاخ/ عبدالله المغربي رئيس الاتحاد العام للمصارعه الى الكيفيه التي تتم في اختيار اللاعبين با الاعتماد على النتائج والاوزان والالتزام بالتدريب وان الاتحاد يعاني من تراجع المستوى نتيجة توقف النشاط الرياضي وان لاعبي المنتخب يخوضون التدريب مع منهم ادنى مستوى منهم و لغياب المعسكرات والمشاركات الخارجيه .. واشاد الدكتور عبد الغني مطهر باصرار اللجنه الاولمبيه علي اقامة الانشطه الرياضيه ومد الجسور لتفعيل المشاركات والمعسكرات الخارجيه علي المستوي الاولمبي وغيره والذي يجب ان يتبع فيه المدربون الطابع الخططي والفني الطويل .. بدوره قال الدكتور فواد العودي .ان جهود اللجنه الاولمبيه وحرصها علئ استمرارية دوران عجلة النشاط الريا ضي يحمل الاجهزه الفنيه والاتحادات مسئولية اخرئ في الجانب الفني والخططي والبرامجي والتقييمي المستمر.

ك/علي غراد

71267980_2319235135059185_3713775525550882816_n