على ضوء توصيات منظمة الصحة العالمية….. اللجنة الاولمبية اليمنية تناقش العودة الى النشاط الرياضي

ناقشت اللجنة الاولمبية مع ممثلوا 24 اتحاداً رياضياً صباح يوم الاحد ٧ يونيو بالمركز الاولمبي امكانية العودة الى الصالات والملاعب الرياضية بشكل متدرج وباتباع المعايير السائدة في التعامل مع فيروس (كوفيد 19)
وفقاً للتوصيات اللجنة الاولمبية الدولية ومعايير منظمة الصحة العالمية لعودة الحياة الرياضية للملاعب والتي تم تسليم ممثلو الاتحادات الرياضية نسخة منها.
وانطلقت اللجنة الاولمبية في دعوتها للقاء من باب الحرص على عدم تراجع مستويات اداء اللاعبين خاصه لاعبي المنتخبات الوطنية والالعاب الفردية التي يمكنها الالتحاق بالتدريب ولو بإعداد قليله آخذة بعين الاعتبار اتباع الطرق الوقائية السائدة.
وفي مستهل اللقاء اشار الاخ محمد الاهجري امين عام اللجنة الاولمبية الى انه مع عودة النشاط المنظم المتبع للطرق الوقائية في كثير من دول العالم حيث تم اعادة الكثير من المسابقات الرياضية ومنها البطولات الرياضية الساخنة لكرة القدم الاوربية وما لمسناه من اللجنة الاولمبية الدولية خاصة انه لا اوفق لظهور لقاحات او علاجات في الوقت الراهن وان التعايش مع الفيروس شيء لابد منه خاصة ان اعداد الاصابات به بدأت تسجل في التراجع عالميا وبدأت العودة الى اﻻنشطة والتي ستكون مصحوبه بالتباعد واستخدام ادوات الوقاية اللازمة بالإضافة ان بعض الالعاب هي من الاساس متباعدة مثل تنس الميدان والطاولة والرماية والقوس والسهم وان الرياضيون عموماً هم اقل عرضة للإصابات بالفيروس.
وحرصاً على عدم تراجع لياقة الرياضيين اكثر مما تراجعت في الفترة الماضية والتي اكتسبوها خلال سنوات.
واكد ان اللجنة على استعداد دائم لوضع يدها مع الاتحادات لما فيه استمرارية نشاطها.
فيما اشار الاخ كمال الشريف وكيل وزارة الشباب والرياضة المساعد لقطاع الرياضة ان الهالة الاعلامية التي صاحبت الفيروس زرعت الخوف والهلع في نفوس الناس لكن الدول عادت وتعاملت معه من جديد متبعة خطوات وطرق وقائية عدة وقال الشريف يجب علينا المحافظة على لاعبي المنتخبات ومستوياتهم وثباتهم. وختم بانه سيكون في عون الاتحادات في جوانب الإمكانيات من صاﻻت وايجارات وحوافز مدربين.
واكدت الاخت نظميه عبد السلام نائب رئيس اللجنة الاولمبية على اهمية احياء الفعاليات الرياضة والعودة بها الى النشاط للمحافظة على الموجود وفق المعايير الوقائية المتبعة.
وقد ناقش الحضور جمله من النقاط المرتبطة بالصالات ومواقع التدريب المغلقة لإيجارات متأخرة او بتوجيهات وزاريه شملت حتي الاندية وحوافز المدربين في الصندوق لشهور ومبالغ انشطة الاتحادات السنوية الى اخره من النقاط التي طرحت ونوقشت مع الوكيل المساعد لقطاع الرياضة.
واكد ممثلو الاتحادات العودة الى النشاط بالشروط التي نصحت بها منظمة الصحة العالمية مع رفع خطاب للوزارة بإعادة فتح الصاﻻت والأندية والملاعب بضوابط وقائية.
ك/ علي غراد
IMG-20200607-WA0012IMG-20200607-WA0013IMG-20200607-WA0014