تواصل المرحلة الثانية من دورات مدربي الواعدين والمنتخبات الرياضية ورياضة المرأة

تواصلت لليوم الرابع فعاليات المرحلة الثانية من دورات مدربي الواعدين والمنتخبات الوطنية ورياضة المرأة التي تنظمها اللجنة الأولمبية الوطنية بهدف ربط المدربين بالعلوم الرياضية المختلفة من خلال أساتذة جامعيين متخصصين في ميادين العلوم الرياضية ويوم امس تناولت محاضرة الدكتور إبراهيم الورافي للمجموعة (أ) علم التدريب الرياضي تعريفة وخطواته وفروعه بدأ من الخطة السنوية التي تعد أولى الخطوات لتوجيه وارشاد اللاعب وتحقيق اقصى درجات التقدم في الأداء بعد ان يكون اللاعب قد انتظم في التدريب وفق الخطة 11شهراً ومروراً الى شرح مراحل التدريب والتخطيط من القصير المدى الى الأسس والمبادئ لتحقيق الأهداف بطرق علمية شاملة واقعية متدرجة تراعي الظروف المتوقعة لتنفيذ مخططات التدريب فيها.

اما الدكتور عبدالغني المجاهد فكانت محاضرته للمجموعة (ب) عن التغذية السليمة للرياضيين ومصادرها واهميتها على اعتبار ان التغذية الصحية للرياضي هي الأساس لرفع المستويات الرياضية وعكسها يؤدي الى التعب وضعف المستوى والاضطراب الصحي وان التغذية علم يدرس مكونات ما يتطلبة جسم الانسان عن العناصر الغذائية للقيام بوظائفه الحيوية للنمو والتكاثر والمحافظة على الانسجة وتجددها وتنظيم التفاعلات الكيميائية داخل الخلايا واشارت المحاضرة الى ان مصادر التغذية يمثل في الخضروات والفواكه وعصائرها واللحوم والالبان ومنتجاتها والماء الذي يقوم بوظائف متعددة في الجسم ويمثل 75% من وزن الجسم ناهيك عن وظائفه الأساسية الأخرى مثل:-

  • انه وسيط لنقل العناصر الغذائية.
  • يعتبر الوسط الذي تتم فيه التفاعلات الكيميائية.
  • يعمل على تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • يدخل في تركيب جميع خلايا الجسم.
  • يعمل كوسيط حمل الاكسجين الى جميع خلايا الجسم.

ك/علي غراد

20180416_091437 (1) 20180416_091307 20180416_091333 20180414_092217