اختتام المرحله الثانيه من دورات مدربي الواعدين والمنتخبات الوطنيه

اختتمت امس في المركز الوطني للتدريب بالاتحاد العام للدراجات الدروة الثانية من دورات اعداد وتأهيل مدربي الواعدين والمنتخبات الوطنية ورياضة المراة التي تنظمها اللجنة الاولمبية الوطنية بهدف تعزيز ورفع قدرات وكفاءة المدربين وربطهم بالجديد والمتغير في علوم الرياضه من خلال المحاضرات التي ستتواصل مطلع كل شهر حتى نهايه العام والتي كانت قد بدآت العام الماضي لمدربي الواعدين بينما انطلقت فعالياتها العام الحالي لتستقبل مدربي المنتخبات ورياضة المراءة والذين بلغ عددهم 55 مدرباً ومدربه…وفي حفل الختام اشاد الاخ/ محمد الاهجري امين عام اللجنة الاولمبية الوطنية بالتفاعل الجاد والالتزام من قبل مدربي الدوره الذين بهذا عكسوا رغبتهم في الاستفاده  وان ثقافتهم تتوسع  بتدفق المعلومات  وان ماتقوم به اللجنة بدا يأتي ثماره وما النقاشات التي تصاحب المحاضرات الادليل على  السير في الطريق الصحيح ودافع  لعطا اكثر  وان المحاضرين  لاشك اضافوا الشي الكثير من العلوم الرياضيه كل في تخصصة وان المدربين سيحرصون  على نقل تلك المعلومات المعرفية وتطبيقها في مهامهم الميدانية مع اللاعببن واكد ان اللجنة رغم ماتمر به من ظروف وصعوبات لن  تتأخر في دعم ورعاية الرياضيين والمدربين في هذا الاتجاه او غيره وفق لما هو متاح امامها وقد جرى في ختام المرحلة الثانية تكريم المدربين بشهادات المشاركة……..وكانت الدوره قد اختتمت بمحاضرتين الأولى للدكتور/ محمد الخولاني في الاصابات الرياضيه تطرقت الى تكوين الجسم البشري والجهاز الحركي الذي يتكون من الجهاز العظمي والمفصلي والعضلي ليبلغ عدد العظام في الانسان 206 عظم تعطي الجسم الشكل الانتصابي المعتدل واظهرت المحاضرات وظائف الهيكل العظمي وتصنيف العظام وانواع المفاصل ومنها الليفيه والغضروفيه والزلاليه مرورآ بالاصابات الرياضية وحدوثها..اما المحاضرة الثانية في علوم الحركه للدكتور/حبيب الصنوي فقد اشارت الى الميكانيكا الحيويه وهي قوة البداية والوضع الانسب للقوه القصوى ثم الجزء التمهيدي لأي مهاره حركية واهمية الجزء التمهيدي واسهامه في:
- الوصول الى اعلى ارتفاع
- زيادة زمن الطيران
- افضل انتقال حركي
- انتاج افضل قوه فعاله في الاداء
ثم الدفع في المجال الرياضي واهميته في جميع الانشطه الرياضيه من الجمباز الى العاب القوى الى اخرى اذ ما يرافق الدفع طيران على اداة ثقيله مثل الجله والقرص او الخفيفه مثل الرمح او الكره اوباداة مثل مضرب التنس ويساهم الدفع الاساسي والأضافي في الحصول على اكبر قدر من الحركه الدورانيه.
ك/ علي غراد
IMG-20180419-WA0003 IMG-20180419-WA0009 IMG-20180419-WA0008