في عام ٢٠٠٠م قامت اللجنة الأولمبية بالتوقيع على المصفوفة الاولى لاتفاقية مكافحة المنشطات وذلك بناء على توجه اللجنة الأولمبية الدولية تكثيف جهودها في محاربة تعاطي المنشطات في الأوساط الرياضية، وفي العام التالي وقعت وزارة الشباب والرياضة على هذه المصفوفة التي اقرت في اجتماع الدولي وأصبحت بعد ذلك ملزمة لجميع الدول المنطوية في عضوية الامم المتحدة .

ومن اجل تطبيق هذه الاتفاقية قامت اللجنة الأولمبية بتشكيل لجنة أسمتها ( اللجنة الطبية ومكافحة المنشطات ) وتشكلت اللجنة من الأخوة التالية أسمائهم :

 د. يحي درهم الشيخ          رئيسا                         تخصص جراحة

 د. عبدالكريم الصبري           نائب للرئيس               تخصص عظام

 د. نبيل محمد الابهر          عضوا                          تخصص مختبرات

 د. ملهم سيف                عضوا                          تخصص طب عام

 نسيم احمد المليكي         منسق للجنة

وقد قامت اللجنة ببذل جهود طيبة في التوعية بمخاطر المنشطات في أوساط الرياضيين من خلال إقامة الندوات والمحاضرات للاعبين والمدربين والاداريين حتى يكونوا على اطلاع ومعرفة بالمواد المنشطة وماهي المخاطر التي تصيب الرياضيين الذين يتعاطوا النشطات على المستوى القريب والبعيد ، كما لم تغفل اللجنة إقامة محاضرات عن اصابات الملاعب وعلى وجه الخصوص إصابات المفاصل الأكثر شيوعا وكيفية تفاديها والتقليل من التعرض لها بالاضافة الى التوعية باهمية التغذية الصحية وأنواعها للرياضي سواء في فترة الإعداد او فترة المسابقات .

وبما ان اللجنة في الاساس تختص بمكافحة المنشطات فقد تم اعادة تشكيلها في نهاية عام ٢٠٠٦م وسمية اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات وتم اعادة تشكيلها على النحو التالي :

د.نبيل محمد الابهر                  رئيسا

 د. نوال محمد الطيب               أمين عام

 د. صبري عبدالمولى سلام.      عضوا

 خالد القباطي.                       عضوا

 عزيز خالد المقطري                 عضوا

 ثروة سلام اليوسفي.              منسق للجنة

وبداءت اللجنة بوضع برنامج عمل لمهام المرحلة الاولى على النحو التالي :

أ- إعداد اللائحة المنظمة للجنة الوطنية وإرسالها للجنة الإقليمية لاعتمادها وفق متطلبات الوكالة الدولية wada.

ب- تصميم شعار للجنة الوطنية .

ج-  برنامج للتأهيل : خطة لتأهيل الكادر الوطني المساند لأعمال اللجنة من :

 ضباط فحص المنشطات : قامت اللجنة بتنظيم عدد من الدورات التأهيلية لعدد من ضباط الفحص كونهم الكادر الميداني لإجراء الفحوصات وقد اشتمل التأهيل للضباط من الجنسين ذكور واناث لان ضابط الفحص المكلف بأخذ العينة يجب ان يكون من جنس اللاعب .

 المنسقين مع الاتحادات :  من اجل تسهيل عملية التواصل مع الاتحادات قامت بعمل دورة تدريبية للمنسقين حيث طلبت من كل اتحاد اختيار شخص ليكون حلقة وصل بين اللجنة والاتحاد وفي الدورة التدريبية تم شرح طبيعة المهمة المطلوبة من المنسقين بإيصال بلاغات لجنة المنشطات للاتحاد في كل ما يتعلق بأنشطة اللجنة بما ذلك طلب الاتحاد موافاة اللجنة بأنشطة الاتحاد ومواعيدها وإبلاغ اللاعبين الذين قد يقع الاختيار عليهم لإجراء فحص المنشطات الخ ……..

د- التوعية :

        ١- التوعية من خلال المطبوعات .       ٢- التوعية من خلال المحاضرات .

هـ – اللجان المعاونة :

      نظرا لحاجة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات الى لجان معاونة لها في المحافظات لمساعدتها في تنفيذ برامج التوعية والاشراف على عملية أخذ العينات في المحافظات حتى تتم العملية بطريقة سليمة وفق شروط الوكالة الدولية قبل إرسال العينة للفحص في المختبرات الدولية ،لهذا عمدت اللجنة الى اختيار عدد من دكاترة المختبرات في مدن ( عدن – تعز – المكلا – الحديدة ) كمرحلة أولى تتبعها مرحلة لاستكمال المحافظات الاخرى التي بالضرورة تواجد لجان معاونة فيها.

وقد تم اعادة تشكيل اللجنه في 19 مارس 2017م وشكلت على النحو التالي :

د.نبيل محمد الابهر                  رئيسا

 د. نوال محمد الطيب               نائب للرئيس

 عزيز خالد المقطري                 امين عام

 خالد القباطي.                       عضوا

 د. دينا الاديمي                          عضوا

 ثروة سلام اليوسفي.              منسق للجنة

ونظرا للازمة السياسية التي حدثت عام 2011م وما صاحبها من احداث ادت الى سفر عدد من اعضاء اللجنة خارج اليمن مما تطلب رفد اللجنة بعدد من الاعضاء الجدد لتتمكن اللجنة من مواصلة مهامها فقد تم اضافت : 1- د. انتصار مغلس  3- معاذ  .

وقد عمل ت اللجنة في هذة الفترة على تكثيف برنامج التوعية في اوساط اللاعبين والمدربين في الاندية ومراكز تدريب الواعدين لايصال المعلومات لاكبر قدر ممكن منهم وحرصت على لقاء الفرق فبل المشاركات الخارجية لتجديد المعلومة عندهم خاصة اذا خضع احد منهم للفحص وماهو الواجب عليه وماهي حقوقه الخ