اختتام ندوة تعزيز مبادئ مكافحة المنشطات

اختتمت امس بقاعة اولمب اسيا بالمركز الاولمبي ندوة  مبادئ مكافحة المنشطات وتعزيز مبادئ اللعب النزيه التي نظمتها لجنة الرياضيين بالتعاون مع اللجنه الوطنيه لمكافحة المنشطات بدعم من اللجنه الاولمبيه واستهدفت 44 مدربا من مدربي ولاعبي المنتخبات الوطنيه كمرحله ثانيه للمدربين  واللاعبين الذين كانت لديهم ارتباطات في الندوه الاولى تناولت محاورها  المبادئ الاساسيه لقانون المنشطات ومستجداته ومتغيراته من عام لاخر وفحص البول والدم والجواز البيلوجي والتعريفات بالانتهاكات.. وفي ختام الندوه  اكد الاخ محمد الاهجري على ان اهتمام اللجنه الاولمبيه بندوات التوعيه والورش المختلفه حول المنشطات او الغذاء الرياضي او الاصبات الرياضيه  او اي ندوات وقائيه التي تنفذ بناء على برامج لجنة الرياضيين اواللجنه الوطنيه لمكافحة المنشطات انما نهدف من خلالها الى تحصين الرياضيين من الوقوع  في المحضورات من المنشطات  او القات لكي لايقعوا تحت طائل العقوبات التي تزداد تشدد من عام لاخر مشيرا الى ان امام اللجنه الاولمبيه اربع مشاركات اسيويه كبيره للناشئين والشباب والكبار وان على الجميع الالمام بقواعد المنشطات وتجنب تعاطي القات  وان الكل يعلم بما يلحق باللاعبين من اضرار في حال اكتشاف اي حالة منشطات وان دول كبرى مثل روسيا خضعت للعقوبات لتساهل مسئوليها.  من جانبه  اشار الاخ كمال الشريف الوكيل المساعد لقطاع الرياضه في الوزاره الى ان الرياضيين هم من يرفع علم اليمن ومعه هاماتنا كيمنيين عند ما تبدعون في ملاعب المنافسات الخارجيه وتحققون المنجزات ومن هنا فان علينا ان نحافظ على هذه الصوره الجميله بالابتعاد عما قد يجلب لنا السمعه الغير لائقه  وان القات واحد من القائمه الطويله من المنشطات... فيما اشار عزيز خالد امين عام اللجنه الوطنيه للمنشطات  الى اهمية الالمام بسياسة وقواعد المنشطات واجرءاتها وان باب المعرفه عبر النت مفتوح.