اختتام ورشة انتهاكات قواعد مكافحة المنشطات لموظفي اللجنة الاولمبية ولجنة الرياضيين

اختتمت مساء اليوم ورشةتعزيز مبادئ  مكافحة المنشطات  التي خصصت لموظفي اللجنه الاولمبيه ولجنة  الرياضيين كمعنيين ومسئولين عن الرياضيين كلاعبي فرق ومنتخبىات  لتقديم النصح والتوعيه بمخاطر المنشطات  وتعاطيها والحد من انتشارها وغزوها لميادين اللعب النظيف ومايترتب على ذلك من اضرار صحيه وسمعه  وتشهير  بسبب هذه الافه التي تخرج الرياضه عن اهدافها ومبادئها المرتكزه على التنافس الشريف المتحلي بالاخلاق الرياضيه  وفي كلمه قصيره له مع اختتام الفعاليه اشاد الاخ محمد الاهجري امين عام اللجنه الاولمبيه بالمستوى الاستيعابي  لحضور الورشه والذي تجلئ في النقاشات والاستفسارات التي صاحبت الفعاليه وعكست جدية الحرص على الاستفاده  من المحاور المطروحه  والتحليل والتعريف  بالعقاقير  والهرمونات  وانواع المخدرات  الضاره بالرياضيين والرياضه عموما موكدا استمرار اللجنه في اقامة وعقد المزيد من  الورش والدورات ذات الطابع التوعوي التثقيفي.

وتخلل فعاليات الورشة في ايامها الثلاثه محاضرات تعريفية.   

 وشرحية لقواعد مكافحة المنشطات وقوانينها الصارمة حيث يؤدي انتهاك قوانين المكافحة الى فرض عقوبات على الرياضيين الذين  ينتهوكون القواعد ويصبحوا غير مؤاهلين للمشاركة في المنافسات او الحصول على دورات و العمل كمدربين في اي نشاط رياضي وتناولت الورشة المنشطات بانواعها على النحو التالي:

- انواع المنشطات واضرارها وطرق الوقاية منها داخل وخارج المنافسات

- المواد البنائيه والهرمونات والعقاقير المتصلة بها

- المواد الحاجبة ومنها مدرات البول

- مواد وطرق محظورة اثناء المنافسات.

- المنبهات، المخدرات، القبنيات، الفلوكو..وبينت الورشة ان لكل نوع اضراره ومن ذلك :

امراض الكلى - امراض القلب والشرايين - امراض الكبد - خلل الجهاز العصبي - ارتفاع ضغط الدم - الضعف الجنسي والعقم - الهلوسة والميل الى العنف - قرحة المعده - الادمان.  وقد قاد محضرات الورشه امين عام اللجنه الوطنيه  لمكافحة المشطات الدولي النشط عزيز خالد المقطري