اللجنة الاولمبية تخضع المشاركين في العاب التضامن للكشف عن الكاثنين

حث الاخ محمد الاهجري امين عام اللجنه الاولمبيه لاعبي المنتخبات الوطنيه الذين يستعدون للمشاركه في الدوره الخامسه لالعاب التضامن الاسلامي في تركيا مطلع اغسطس القادم على اهمية المسئوليه الملقاه على عاتقهم في تمثيل اليمن التمثيل اللائق والاداء المهاري القوي والصوره المشرفه لبلادنا وان نكون خيراً سفراً لها في هذا المحفل الرياضي الاسلامي وان علينا ونحن نستقبل عيد الاضحي المبارك المحافظه على اوزاننا في تناول وجبات واطعمة العيد بما لايخل بالوزن واللياقه البدنيه التي يجب على المدربين متابعتها وجرعاتها التدريبيه المحافظه عليها خلال ماتبقي من ايام على بدء الدوره وان الجميع مسئول عن غذاءه وعلاجه الذي يجب ان يرجع فيه للمختصين من الاطباء كي نكون بعيدين عن المنشطات التي تحملها العقاقير الطبيه وخاطب امين عام اللجنه الاولمبيه اللاعبين والمدربين عقب الانتهاء من اجراء الفحص الطبي للامفيتامين لمعرفة  تواجد مادة  الكاثيين  الناتجه عن تعاطي القات لاعتبارها ماده منشطه محظوره حيث اجرا 33 لاعبا ولاعبه هذا الفحص  في مختبرات الميدلاب التخصصيه لاول مره   
تنفيذاً لما جاء في التوصيات التي خرجت بها ورشة تعزيز مبادئ مكافحة المنشطات لاعضاء لجنة الرياضيين ومسئولي اللجنة الاولمبية واكدت على أجراء فحوصات طبية لمتعاطي  نبتة القات للاعبيين المشاركين في الانشطه والفعاليات الرياضيه الخارجية وبناء على ما تم شرحه والتعريف به للاعبي منتخبات العاب القوس والسهم - العاب القوى - المبارزة - الجمباز - الجودو - الكاراتية - الكيك بوكسنج - كرة الطاولة - التايكواندو - رفع الاثقال - المصارعة المشاركة في دورة العاب التضامن الاسلامي في مدينة قونيا التركيه خلال الفتره من 9 حتى 18 اغسطس و على ماتم تناوله وشرحه  في الندوه التي تطرقت ايضاً الى خطورة التلاعب بالنتائج   اخضعت اللجنة الاولمبية الوطنية اللاعبين المشاركين  في العاب قونيا لفحص طبي لمادة الكاتين - الكاثين الموجوده في القات على اعتبارها ماده منشطه محظورة دولياً وتعرض متعاطيها للعقوبات والحرمان الرياضي من العودة الى الملاعب الرياضية عند أكتشاف هذه الماده.
ك/ علي غراد