وزير الشباب وامين عام اللجنه الاولمبيه...يختتمان دورة العلوم المصاحبه للمدربين

اكد الاخ وزير الشباب والرياضه محمد حسين المؤيدي على ان التعاون بين الوزاره واللجنه الاولمبيه هو العمود الذي يرتكز عليه العمل المتكامل المتجانس المتعاون في الوسط  الرياضي وان التواجد في ختام دورة العلوم المصاحبه للمدربات هو اول ثماره التي اتت مع بدء  فتح قنوات التكامل بيننا والتي ستستمر بين قطاعات الوزاره المختلفه واللجنه الاولمبيه وان المراءه ستكون لها اهتماماً خاصاً لتأهيلها في التدريب والتحكيم بما يتناسب وخصوصيتها ودورها في الميدان الرياضي النسوي ومن خلال هذه المجموعه سيبداء التأهيل واعداد اللاعبات وتأهيل حكمات لالعابهن ..من جانبه اشار الاخ امين عام اللجنه الاولمبيه محمد الاهجري بأن هذه الدوره ومخرجاتها هي بدايه للتعاون بين قطاعات الرياضه والمراءه في الوزاره  وبداية لغرفة عمل مشتركه  متواصله لمزيد من الدورات المتنوعه التي تأتي بالثقافه الرياضيه على مدار العام وان الرغبه  في التاهيل والتعاون سيعمل على ازالة العوائق والعقبات ..  فيما اكد الوكيل لقطاع المراءه هناء العلوي على ضرورة ايجاد تصورات وحلول للتواجد الرياضي النسوي تأهيلاً وتدريباً وتحكيماً بما لايتعارض وخصوصيتها الاسلاميه..جاء ذلك في حفل ختام دورة العلوم المصاحبه لتدريب الفتيات التي نظمتها اللجنه الاولمبيه بالتعاون والتنسيق مع قطاع المراءه في وزارة الشباب والرياضه بمشاركة 31 مدربه ومدرسة تربيه رياضيه تلقين محاضرات قيمة نظرية في المجلات التالية :     
- علم التدريب الرياضي   د/ عبدالغني مطهر
- علم التدريب   د/ احمد جاسر
- علم الفسيولوجيا   د/ عبدالغني مطهر
- علم النفس   د/ نجيب جعيم
- الصحة والتغذية   د/  محمد الخولاني.  
 الاصابات الرياضيه د/ محمد الخولاني
 وقد قام الاخ الوزير في ختام الحفل  ومعه الاخ محمد الاهجري امين عام اللجنه الاولمبيه والاخ علي هضبان وكيل قطاع الرياضه والاخ  عبد الله الرازحي وكيل قطاع الشباب والاخت هناء العلوي الوكيل لقطاع المراءه بتكريم المشاركات بشهادات حضور الدوره.
ك/ علي غراد