في اجتماع تقييم مراكز الواعدين للمنتخبات الوطنية امين عام اللجنة الأولمبية / فتحنا المراكز للاستمرارية والتقدم بالمستوى

اكد الأخ/ محمد الاهجري امين عام اللجنة الأولمبية في لقائه مع مدربي مراكز الواعدين والمنتخبات الوطنية على أهمية الالتزام بالتقارير الشهرية التفصيلية لعملية التدريب في مراكز الواعدين التي تعكس مدى التقدم او التراجع في المستوى على ضوء الحصص التدريبية في جوانبها و المهارية والتكنيكية واللياقة البدنية وقال الأمين العام نحن هنا للمكاشفة والوضوح كي لا تنعكس الصورة التي رسمناها لهذا البرنامج بهدف استمرارية دوران عجلة الرياضة التي توقفت لأسباب وظروف معينة تقف على رأسها الحرب وتأخذ بمستويات اللاعبين الواعدين ولاعبي المنتخبات الى الامام والمحافظة على الخطوات التي كانت قد قطعتها خلال الثلاثة الأعوام الماضية وان لا يتواصل التراجع الذي شهدته بعض العاب المراكز لأسباب وظروف قد يكون البعض منها مقنع وستتعاون اللجنة الأولمبية في إيجاد حلول للبعض منها وفقا للظروف و الإمكانيات خاصة وان عدد منها كانت قد سجلت بداية جيدة وتقدم مهاري وفني ثم شهدت استرخاء وتراجع لم تكن تقارير المدربين الروتينية تشير اليها وقال الاهجري ان ذلك لا يعني جميع المركز وان هدفنا الأساسي كلجنة اولمبية ومدربين ولاعبين هو تحريك العمل الرياضي والمحافظة عليه وتطوره واعداد جيل من اللاعبين يخلفون من سبقهم في الاتحادات الرياضية التي توقفت برامجها السنوية ولم تعد قادرة على تنفيذ الأنشطة الرياضية او مسابقات منتظمة بسبب الحرب اتي لا نعلم جميعا متى تتوقف وما علينا الا التحلي بالصبر والمثابرة وختم امين عام اللجنة الأولمبية بالتأكيد ان اللجنة ستعمل على اتاحة الفرصة امام الالعاب في فئة الناشئين والشباب من خلال دعم مشاركاتها الخارجية كما تم منذ بداية العام الجاري والعام المنصرم اللذان شهد تحقيق إنجازات رياضية يمنية خارجية وسنكون مع أي نشاط تحفيزي يسير في هذا الاتجاه .وكان اللقاء التقييمي شهد نقاشا مطولا حول نقاطه التالية :
 
- خطة التدريب اليومية – الأسبوعية – الشهرية – السنوية
- تقارير المدربين ولانضباط .
- الدورات التاهلية العملية
- اليوم الأولمبي .
الذي اقر تنظيم فعالياته في 23 يونيو 2019 م من قبل مراكز الواعدين
- واخذ راي المدربين حول الدورات العلمية .
ك/ علي غراد
IMG-20190617-WA0006 IMG-20190617-WA0005
62445427_1080433735501272_485444000094879744_n